الخميس، 8 أكتوبر، 2009

التبعات للطعون المقدمة أمام المحكمة الدستورية - طعون الدائرة الثانيه

هذا ان شاء الله الجزء الاول من مناقشه الطعون

الدائره الثانيه بها اكثر من طعن

عبدالله النيباري يطالب بإعاده الجمع
عبداللطيف العميري يطالب بإعاده الجمع و يطعن بصحه رقم المطوع
حمد المطر يطالب بإعاده الجمع و يطعن بصحه رقم المطوع
ناخب اخر ( غير مرشح ) يطالب بإعاده الجمع و يطعن بصحه رقم عدنان المطوع و سلوى الجسار

طبعا نتائج الدائره كانت كالتالي


مرزوق الغانم
7596
علي الراشد
6826
جاسم الخرافي
6472
جمعان الحربش
5929
عبدالرحمن العنجري
5168
خالد عيسى
5061
خلف العنزي
4945
محمد المطير
4932
عدنان المطوع
4781
سلوى الجسار
4776


و المراكز من الـ 11 الي 13 كانوا

حمد المطر
4583
عبدالله النيباري
4481
عبداللطيف العميري
4378

هنا ينبغي اولا ان تقبل المحكمه الطعون المقدمه
ان قبلت المحكمه الطعون المقدمه لديها فإنها ستطلب اعاده التجميع
و هاذا الشىء لا يمكن التنبوأ به

ولكن تقديم اكثر من طعن في التجميع مع تركيز الصحافه علي المرشح حمد المطر والنائب سلوى الجسار
و تصريحات سلوي الجسار المتكرره عن عدم خوفها من فقدان مقعدها انما يوحي بأنه هناك خلل و انه قد تفقد سلوى الجسار مقعدها و فد يلحق بها عدنان المطوع

هناك 3 تعليقات:

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

الجسار والمطوع يا ريت

اتمنى النيباري بدالهم اثنينهم

forzaq8 يقول...

كويــتي لايــعه كبــده

علي الارقام النيباري الثالث عشر
بس ما دام فيها اعاده ما نقدر نحكم

SHOOSH يقول...

سلوى ما سوت شي

و مقعدها إن راح مو خساره