الاثنين، 12 أكتوبر، 2009

التبعات للطعون المقدمة أمام المحكمة الدستورية - طعون الدائرة الثالثه

الجزء الثاني من مناقشه الطعون الانتخابيه امام المحكمه الدستوريه

الدائرة الثالثه بها طعن واحد

مقدم من مرشح و يطالب بشطب نتائج المرشحتين أسيل العوضي و رولا دشتي لعدم انطباق شروط الترشيح عليهم

كتبت من قبل عن الطعن و ليش فرصته اكبر من الطعن في الاانتخابات التي سبقتها

ترتيب الدائره كان التالي


من الاول الي العاشر

روضان الروضان
اسيل العوضي
أحمد السعدون
فيصل العتيبي
صالح الملا
ناجي العبدالهادي
رولا دشتي
عادل الصرعاوي
وليد الطبطبائي
علي العمير

من الحادي عشر الي الثالث عشر

عبدالعزيز الشايجي
أحمد المليفي
عبدالله المعيوف

الخيارات أمام المحكمة لا تخرج من ثلاث

الخيار الأول
رفض الطعن

الخيار الثاني
رفض الطعن و تعديل القانون ( لست متأكد من هذه الجزئية حسب علمي أن المحكمة ترفض القانون لا تعدل المادة )

الخيار الثالث
قبول الطعن و الحكم ببطلان عضويه النائبين اسيل العوضي و رولا دشتي

في هذه الحالة تبطل عضويه المرشحتين و يتم تصعيد المرشحين من الحادي عشر إلي الثاني عشر
( في هذه الحالة عبدالعزيز الشايجي و أحمد المليفي ) و لا حاجه لإعادة الانتخابات أو إلغاء النتيجة لان المرشحين تم شطبهم حسب الطعن

و قبل ما يقول واحد إن معناه إلغاء النتائج كلها أقول إن الطعن ماله علاقة لأنه طعن في المرشحتين فقط لا كل الناخبين فالحكم يتعلق بالمرشحتين في هذه الحالة

و ما يقدر احد يقدم طعن في الناخبات لأنه من الممكن احتساب سابقه و هي رفض طعن الغنام في 2008 و الذي طعن بكل الدوائر و الوزيرتين

و في انتظار حكم المحكمة الدستورية و الذي تأجل إلي 28-10-2009

هناك تعليقان (2):

BeeDoO يقول...

هل يتم اعادة الانتخابات والا تصعيد المركزين ؟؟

في بوست سابق لك بينت انه تعاد الانتخابات
وهل البوست تقول يصعدون

الرجاء التوضيح
شكرا

forzaq8 يقول...

البوست السابق ذكرت طعن الغنام 2008

و الذي طلب ابطال الانتخابات اي اعادتها

طعن 2009 ( من شخص اخر ) طلب شطب نتيجه اسيل و رولا هنا لا تعاد الانتخابات